sector-6

أنواع الوقف

يمكن تصنيف الوقف إلى عدة أنواع، ويقوم هذا التصنيف إما على العلاقة بين المانحين والمستفيدين، أو على طبيعة التبرع نفسه.

أولاً: من حيث المستفيدين :
أوقاف عامة: تُقدّم الأوقاف العامة دعماً مستمراً لتحسين معيشة الفقراء والمستضعفين في المجتمع، وتاريخياً فإن أغلب الأوقاف الإسلامية هي أوقاف عامة، وتعُمّ فائدتها على المجتمع بأسره.

وقف الأسرة: يكون هذا الوقف لصالح أقارب الواقف أو أفرادٍ بعينهم، وفي حالة وفاة المستفيدين ينتقل الوقف لصالح المجتمع.

وقف مشترك: يُخصّص المتبرع جزءاً من الوقف لعائلته، والجزء الآخر لباقي فئات المجتمع، بحيث يستفيد الجميع من الوقف.

ملاحظة: توفر الإغاثة الإسلامية نوعاً واحداً من الأوقاف، وهو الأوقاف العامة التي تفيد المجتمع ككل، ولا تخصص وقفاً لأسرٍ معيّنة.

ثانياً: من حيث طبيعة التبرع نفسه:
الوقف العيني: كالعقارات وغيرها، وتشمل البيوت، والمزارع، والمباني، والمكاتب، والسيارات، والكتب، والمستشفيات، والمعدات الطبية، وأجهزة الكمبيوتر، والآلات، والمدارس، والمساجد، والمكتبات، وآبار المياه، وأية ممتلكات أخرى يمكن أن تعود بالفائدة على المجتمع.

وقف الأعمال والتجارة: في هذا النوع من الوقف، يمكن تخصيص نسبة مئوية من الصفقات التجارية، أو الدخل، أو الأرباح، والتبرع بها لتمويل مشاريع خيرية معينة.

الوقف النقدي: يمكن أن يخصص المتبرع مبلغاً نقدياً لاستثماره كوقف.

الوقف المساحي: تجمع المنظمات الكبيرة تبرعات الوقف لاستعمالها في بناء المستشفيات أوالجامعات أو أي عقارات أخرى مُدرّة للدخل، وقد يدفع المانحون ثمن جزء من المبنى يُقيّم بالمتر المربع، فإذا كانت هناك حاجة لمليون دولار –مثلاً- لغرض بناء مستشفى، ومساحة المستشفى 1000 متر مربع، فيمكن للمنظمة جمع التبرعات على أساس 1000 دولار للمتر المربع الواحد.