Woman who has benefitted from an Islamic Relief sustainable livelihoods project is standing in a field that she is working in

شروط الوقف

لا يكون الوقف صحيحاً ومقبولاً إلا باستيفاء الشروط التالية:

أولاً: الشروط المتعلقة بالواقف:
لكي يكون الوقف مقبولاً، يجب على المتبرع أن يفي بالشروط التالية:

• أن يكون شخصاً بالغاً بحكم القانون
• أن يكون مدركاً لما يفعل، وأن يكون سوياً للقيام بذلك.
• أن يكون مالكاً للعين أو النقد المراد التبرع به.
• أن لا يكون مديناً بأي مبلغ لأحد.
• أن يتبرع بالوقف بكل طواعية وبدون إكراه.

ملاحظة: يُقبَل الوقف من أي متبرع، بغض النظر عن جنسه أو دينه

ثانياً: الشروط المتعلقة بالتبرع:

على التبرع سواء كان نقدياً أو عينياً أن يفي بشروط معينة أيضاً حتى يكون وقفاً مقبولاً، وهي:

• أن يخصص الوقف لأغراض حسنة فقط، وأن لا تضرّ ثمارُ الوقف الناس.
• أن تكون الأصول الموقوفة مباحة شرعاً أي حلالاً، فعلى سبيل المثال لا يُقبل وقف نتج من أسهم في شركة إنتاج كحول أو من استثمار غير أخلاقي.
• أن تكون الأصول الوقفية واضحة المعالم وملموسة.
• أن يكون التبرع غير مشروط وأن لا توجد قيود عليه.
• معظم الفقهاء يرون أنه لكي يكون الوقف مشروعاً لا ينبغي أن يكون محدداً بوقت، بل يستمر إلى الأبد. إلا أن بعض العلماء، كالإمام مالك، يرون أن القيود الزمنية مسموح بها، مما يعني أن الواقف يمكن أن يسترد ممتلكاته بعد وقفها لفترة محدودة.
• يجب أن يكون التبرع صريحاً وموثقاً بشكل واضح وذلك تفادياً لأية خلافات مع ورثة المتبرع.

ملاحظة: استقرت الإغاثة الإسلامية على الأخذ برأي جمهور العلماء، وبالتالي فهي تقبل تبرعات الوقف الدائم فقط.